يناير 2017

دبي الذكية ومعهدجامعه روتشستر للتكنولوجيا في دبي (RIT Dubai) يعلنان عن إطلاق برنامج السعادة المؤسسية

وقّع مكتب دبي الذكية ومعهد روتشستر للتكنولوجيا (RIT) مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج السعادة المؤسسي بحضور سعادة/ الدكتورة عائشة بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية والدكتور يوسف العساف، رئيس معهد جامعه روتشستر للتكنولوجيا (RIT) في دبي. يُقدّم البرنامج بالاشتراك مع مؤسسة "غالوب" العالمية والرائدة في مجال استشارات إدارة الأداء، وهو يهدف إلى تثقيف كبار المهنيين حول المفاهيم الأساسية لتحقيق السعادة وتزويدهم بالأدوات التي سوف تساعدهم على تعميم مفهوم السعادة لدى الهيئات التي يمثلونها.

وتعليقا على هذه الشراكة، قالت الدكتورة عائشة بن بشر:"برنامج السعادة المؤسسي" معلم بارز ضمن مسيرة من العمل الجاد تتحقّق خلالها أهداف أجندة السعادة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في وقت سابق من هذا العام. تهدف محفظة "تثقيف" المنضوية تحت أجندة السعادة إلى تطبيق العبر والدروس المستخلصة من هذا البرنامج في مكان العمل ما يسهم في تعزيز سعادة الموظفين وبالتالي سعادة المتعاملين ودعم رؤية صاحب السمو الطامحة إلى تحقيق مستويات سعادة بنسبة 95% في كل مناحي الحياة وفي كل بقعة من بقاع مدينة دبي. ولقد بذل معهد روتشستر للتكنولوجيا في دبي ولا يزال عظيم الجهود كشريك في مبادرة دبي الذكية ويتجلّى ذلك في "برنامج السعادة المؤسسي" الذي يشكّل إضافة قيّمة إلى برامج المعهد المحفّزة للتعلّم الذكي الذي يثمر سعادة يعمّ نفعها على الجميع".

ومن جانبه علّق الدكتور يوسف العساف قائلا: "نتشوّق نتطلع إلى توثيق أواصر علاقتنا مع مكتب دبي الذكية والمساهمة في تنمية القدرات على مستوى الفردي وعلى مستوى دبي ككلّ من خلال التعاون الوثيق والتعليم والبحوث. تشكّل التنمية التقنية والتعليمية والاجتماعية في دبي محور اهتمامات معهد جامعه روتشستر للتكنولوجيا (RIT Dubai) وهذه الشراكة مع مكتب دبي الذكية هي خير دليل على ذلك. لقد شاركت دبي الذكية بصورة فاعلة في درجة الماجيستير في العلوم علوم المدينه الذكيه في جامعتنا، ويمثل هذا البرنامج الجديد وأنشطة البحوث المشتركة الخطوات التالية لدفع أجندة الرأسمال البشري والتقني في مدينة دبي".

من خلال هذا البرنامج يهدف مكتب دبي الذكية ومعهد روتشستر للتكنولوجيا إلى تقديم المساعدة للطلاب في المجالات التالية:
فهم المبادئ العلمية والعملية لتحقيق السعادة في بيئة مهنية.
فهم كيفية تقييم السعادة الفردية والمؤسسية والنظريات ذات الصلة بها داخل الهيئة التي يمثلونها.
فهم استراتيجيات وآليات القيادة التي من شأنها أن تعزّز الشعور بالسعادة ويمكن تطبيقها في بيئة مؤسسية.
وضع خطة مؤسسية استراتيجية للسعادة خاصة بالهيئة التي يمثلونها.
اكتساب خبرات معمّقة في الممارسات الفضلى الحالية ذات الصلة بتدابير السعادة المؤسسية في دولة الإمارات وخارجها.

يتألف البرنامج من ست وحدات موزّعة على خمسة أشهر، وتعطى الصفوف على مدى 3 أيام كل شهر. بالإضافة إلى المحاضرات التي سيلقيها خبراء متخصّصون، سيمنح الطلاب فرصة النفاذ إلى سجل البحوث ذات الصلة التابع لمؤسسة "غالوب"، وسيشاركون في مناقشات حول دراسات حالة وسيقومون بأنشطة ذات صلة.

للمزيد من المعلومات حول الدورة التعليمية وكيفية التسجيل يرجى الضغط هنا